?ديكورات? متواضعة في منزل سيلينا غوميز الجديد !!

 

اشترت الممثّلة والمغنيّة الأمريكيّة سيلينا غوميز Selena Gomez منزلًا جديدًا في “استوديو سيتي” بكاليفورنيا. وهوعبارة عن مبنى تقليدي بُني في سنة 1951، ويتألّف من طبقة تمتدّ على مساحة 300 متر مربع، تحوي ثلاث غرف نوم، وتمتاز بالأرضيات الصلبة والأبواب الفرنسيّة.

يبدو المنزل متواضعًا في تصميمه؛ تهيمن التفاصيل الكلاسيكيّة عليه، ويمتاز الفناء الخلفي فيه بحضور حوض سباحة ومنطقة مخصّصة للشواء، فضلًا عن أشجار العنب والنباتات الخضر. وفي دواخله، تنفتح أركان مساحة الاستقبال على بعضها البعض، ويحضر الحجر في الأرضيّة الحجر ويسود اللون الأبيض الفرش. أمّا الطراز الريفي فيرسم تفاصيل غرفة المعيشة، ما يعكس أجواءً مريحةً في الأرجاء، خصوصًا مع الأثاث الوثير والمدفأة المؤطرة بإطار من الحجر، بعيدًا عن مشهد الرخام المُزيّن بالزخارف. وتتوزّع إطارات الصور واللوحات فوق الأرائك. وتتدلّى وسط السقف مروحة تقليدية على هيئة فراشة. للأجواء الريفيّة حضور أيضًا في غرفة الطعام، من خلال قاعدة الطاولة المستطيلة المعدّة من ألواح الحديد، والكراسي المغطّاة بالقماش الأبيض. أما الـ”اكسسوارات” والفضيات فتشيع الفخامة الكلاسيكية في المساحة. المطبخ يتبع أجزاء مساحة الاستقبال المفتوحة، لناحية التصميم والألوان. جداره الرئيس يضمّ فرن الغاز، وهو يتخذ شكل القنطرة. وعلى الرغم من وفرة الخزائن، عُلّقت أدوات الطهو بشكل جاذب في المكان.

من جهةٍ ثانيةٍ، يتصدّر سرير ضخم غرفة النوم الرئيسة، وهو مصنوع من الحديد ومغطّى بفراش أبيض اللون. ويتكرّر حضور المروحة الفراشة في هذه الغرفة، لتلطّف الأجواء وتضفي جمالية لافتة. بدوره، يجمع الحمّام الرئيس خامات عدة في تصميمه، لا سيّما قطع البلاط والرخام البارزة على الأسطح والأرضية، والخشب على واجهات الخزائن.