تمارين تؤمن القوة والاسترخاء للحامل في أشهرها الأخيرة

 

تواجه عدد كبير من الحوامل عدة مشاكل صحية عند ولادتهن كالنزيف، أو الولادة القيصرية الصعبة، أو الضعف الجسدي، أو نحافة المولود. وحتى تتفادى الحامل أي مضاعفات عند ولادتها يجب أن تحرص على ممارسة تمارين رياضية خفيفة في أشهر حملها الأخيرة؛ لتؤمن القوة والسلامة لنفسها ولمولودها. اختارت لك استشارية جراحة وأمراض النسائية والتوليد الدكتورة زينب أبو عيشة هذه التمارين المميزة لك:

حامل في شهرها السادس مستلقية على الأرض بوضعية خاصة رفعت بها حوضها وساقيها عن الأرض، هذا التمرين يمارس مرتين يومياً لمدة 3 دقائق في كل مرة؛ لأنه يقوي عضلات الفخذين والحوض خلال الحمل والولادة، ولا يستحب إطلاقا ممارسته بعد الشهر السابع؛ لأنه قد يتسبب بإبقاء رأس المولود عالياً، وقد يحدث اختلال في وضع المولود عند ولادته إن مارسته في الشهر التاسع.

يصلح هذا التمرين للحامل في شهرها السابع؛ حيث تجلس فيه على كرة مطاطية كبيرة، وتمد يدها اليمنى بهذا الشكل وبالعكس بالتناوب مرتين يومياً لمدة 5 دقائق في كل مرة، وهو تمرين رائع؛ لأنه يقوي عضلات الحوض والساعدين في وقت واحد. لهذا ننصح باستمرار ممارسته إلى نهاية الحمل.

تتكئ بهذا التمرين الحامل في شهرها السادس على كرة مطاطية، تسند ظهرها بالكامل لمدة 5 دقائق في كل مرة، وننصح بأن تمارسه مرتين يومياً طوال أشهر حملها المتبقية؛ لأنه يقوي عضلات ظهرها كاملة؛ ما يجعلها تتحمل آلام الولادة الطبيعية.

يستحسن للحامل، ومهم جداً في شهرها الثامن، ممارسة رياضة اليوغا ثلاث مرات يومياً لمدة 5 دقائق في كل مرة؛ لأنه يمنحها إحساساً رائعاً بالاسترخاء والصفاء النفسي الداخلي المفيد لها جسدياً ونفسياً عند ولادتها.

Advertising